مجتمعمنوعات

ما هي أفضل دولة في العالم في تربية الطفل؟

قد يخطر في ذهنك عند سماع هذا السؤال أن أفضل دولة في العالم في تربية الطفل هي الولايات المتحدة الأمريكية، سيما بعد حصولها على المرتبة الأولى في التعليم بين دول العالم أجمع.

الولايات المتحدة ليست أفضل بلد في تربية الطفل

الولايات المتحدة ليست أفضل بلد في تربية الطفل

بالنسبة لتربية الأطفال، والتعامل مع صفات السلامة والمساواة بين الجنسين والحياة الجميلة وقوانين صديقة للأسرة وحقوق الإنسان، فالولايات المتحدة بعيدة عنها تماما.  حيث احتلت الولايات المتحدة المرتبة رقم 18 في ترتيب أفضل دولة لتربية الطفل بين دول العالم، حيث يتعرض فيها الأطفال للضرب كما العديد من البلدان في أوروبا وكندا وأستراليا.

مقارنة بذلك فقد ذهبت المراتب الأولى من ناحية تربية الأطفال بين الدول إلى الدنمارك والسويد والنرويج، التي اعتبرت التربية فيها نموذجية بالفعل.

قال دييد مكفيليبس، كبير محرري البيانات في الولايات المتحدة نيوز اند وورلد ريبورت: “تميل هذه الدول إلى الحصول على إجازة أبوة سخية وإجازة أمومة، وتقدم مرحلة ما قبل المدرسة مجانًا وأنظمة تعليمية عامة جيدة”.

كما قال أن حد المجالات التي تتخلف فيها الولايات المتحدة قليلاً هي مقياس السلامة. ففي هذه السمة، تحتل الولايات المتحدة المرتبة 32، وهي في أسفل القائمة، مما يؤثر حقًا على تصنيفها لتربية الأطفال.

احتلت كندا المرتبة الرابعة في تربية الأطفال، تليها هولندا وفنلندا وسويسرا ونيوزيلندا وأستراليا والنمسا. وجاءت المملكة المتحدة في رقم 11.

مسح دولي ضخم

قام تقرير أفضل الدول بتقييم 73 دولة عبر 65 مقياسًا مختلفًا. حيث استطلعت الدراسة أكثر من 20000 شخص في الأمريكتين وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

يتم تقسيم المجيبين بالتساوي بين قادة الأعمال. المواطنون الذين تلقوا تعليماً جامعياً والذين يعتبرون أنفسهم من الطبقة المتوسطة أو أعلى والذين يقرؤون الأخبار أو يشاهدونها على الأقل أربعة أيام في الأسبوع؛ وعامة الناس، الذين تم تعريفهم على أنهم أكبر من 18 عامًا والذين بلغوا سن الرشد لتقييم عملية التربية لدى كل منهم.

أخذت سويسرا الشريط الأزرق كأفضل بلد للسنة الرابعة على التوالي. ارتفعت كندا إلى المرتبة الثانية، تليها اليابان وألمانيا وأستراليا والمملكة المتحدة. احتلت الولايات المتحدة المرتبة السابعة، وهي أفضل من العام الماضي، لكنها لا تزال تحتل المرتبة الرابعة في الترتيب الأصلي على جميع الصفات في التقرير الافتتاحي لعام 2016.

كما احتلت الولايات المتحدة المرتبة 15 في المواطنة ونوعية الحياة وأفضل مكان للزيارة. احتلت المرتبة 17 في البلدان الأكثر خضرة، والمرتبة 18 في أكثر الدول شفافية، والمرتبة 26 في أفضل الأماكن للسفر وهي قضية أمان أخرى.

أما من ناحية المساواة بين الجنسين، جاءت الولايات المتحدة في المرتبة 15، متخلفة عن الدول الاسكندنافية، كندا، أستراليا ونيوزيلندا.

المصدر
هنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق