منوعات

أغرب الطائرات على وجه الأرض

معظم الناس يعتقدون أن الطائرات تأتي فقط في عدد قليل من التصاميم القياسية، ولكن هذا ليس صحيحاً، صُمم الكثير من أغرب الطائرات بأشكال غير اعتيادية، وقد تأتي بأحجام أصغر أو أكبر من المعتاد.

يُحتفظ ببعض هذه الطائرات الفريدة من نوعها في المتاحف الجوية في مختلف أنحاء العالم، والقسم الأخر منها منها لا يزال يستخدم اليوم لمجموعة متنوعة من الأغراض.

 

طائرة الحامل غوبي

طائرة الحامل غوبي

بفضل مظهرها المتضخم ومظهرها الشبيه بالسمك، من السهل أن نرى كيف حصلت هذه الطائرة على لقب أغرب الطائرات في العالم.

بنيت طائرة واحدة فقط من هذا النوع، لكنها طارت لمدة 15 عاما 1962 حتى 1977، وهي طائرة شحن كبيرة جدا واسعة الجسم كانت تستخدم في معظم الأحيان من قبل ناسا لنقل مكونات برنامج أبولو.

قام الحامل غوبي بعمل رائع في نقل العديد من البضائع الأخرى ذات الحجم الكبير، وليس فقط تلك التي تحتاجها شركة ناسا لنقلها، أقصى وزن تستطيع حمله هو 52 طن، وتصل سرعتها القصوى إلى 514 كيلومتر بالساعة.

نورثوب تاكت بلو

نورثوب تاكت بلو

بدلاً من الشكل المستدير مثل معظم شركات الطيران التجارية اليوم، كان لطائرة نورثوب تاكت بلو شكل أكثر مستطيلاً، تم بناء نموذج واحد فقط منها.

تم تطويرها من قبل سلاح الجو الأمريكي في عام 1982، وفي ذلك الوقت كانت تعتبر واحدة من أفضل التقنيات على هذا الكوكب، أراد سلاح الجو طائرة مراقبة منخفضة يمكن رصدها والتي من المحتمل ألا يتم اعتراضها بواسطة الرادار.

وزنها الإجمالي 14 طن، ووصلت سرعتها القصوى إلى 466 كيلومتر بالساعة، وهي موجود حالياً في المتحف الوطني للقوات الجوية الأمريكية.

 

كالينين كي-7

كالينين كي-7

من المؤكد أن طائرة كالينين تستحق أن تكون على قائمة أغرب الطائرات في العالم، لأنها تشبه الدبابة أكثر من الطائرة، مع جناحيها التي يزيد طولها عن 52متر.

تُسمى هذه الطائرة أيضاً بقلعة الطيران الروسية، وقد تم تطويرها في الاتحاد السوفيتي في ثلاثينيات القرن الماضي، وهي كبيرة جداً بحيث تبدو وكأنها لا يمكن أن تطير بنجاح.

احتاجت الطائرة K-7 إلى طاقم طيران مؤلف من 11 عضواً على الأقل، وكانت أقصى سرعة طيران لها 225 كيلومتر في الساعة.

لقد كان تصميمها غير اعتيادي لأنه احتوت على ستة محركات جرارة في المقدمة ومحرك واحد في الجزء الخلفي من الطائرة.

طائرة سوبر غوب

طائرة سوبر غوب

هذه الطائرة عبارة عن جوهرة أخرى صنعتها شركة آيرو سبيسلاينز، وهي طائرة شحن كبيرة ذات جسم واسع وعريض.

لا تزال هذه الطائرة الغريبة تعمل حتى اليوم وتستخدم في الغالب لنقل مكونات الشحن الضخمة، تم صنع خمسة منها فقط، لعبت دوراً مهماً خلال برنامج ابولو، لأنها حملت مرحلة S-IVB كاملة.

هي الطائرة الوحيدة التي كانت كبيرة بما يكفي للمساعدة في برنامج أبولو، مع جناحيها اللذان يصل طولهما إلى 45.7 متر، وطول إجمالي للطائرة يقارب 44 متر، يبلغ الحد الأقصى لوزن الإقلاع أكثر من 77طن.

طائرة هورتن هو 229

طائرة هورتن هو 229

نظراً لأنها صممت بغرض زيادة صعوبة اكتشافها بواسطة الرادار، فإن طائرة هورتن لها شكل مسطح يشبه القرص وبدأت كطائرة مقاتلة وقاذفة ألمانية في أواخر الحرب العالمية الثانية.

لسوء الحظ، طارت فقط كنموذج أولي، وبالتالي لم تشارك بالحرب أبداً ،  لكنها طائرة مثيرة للإعجاب فهي  بإمكانها أن تحمل مدفعين MK 108 بحجم 30 ملم بكل سهولة.

يزيد طول جناحها عن 16 متر، وتستوعب طائرة هورتن هو 229 طاقم مكون من شخص واحد فقط ، وطولها أكثر من 7متر.

يمكنها أن يرتفع بسرعة 1310 متر في الدقيقة، ويمكنها الطيران بسرعة تزيد عن 965 كيلومتر بالساعة.

المصدر
هناهنا
الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق