علوم

أغراض غير متوقعة لنظام “الكيتو” الغذائي

أعراض الكيتو تشبه الإنفلونزا

أظهرت دراسة جديدة أن الأسابيع القليلة الأولى من نظام “الكيتو” الغذائي قد تأتي مصحوبة بسلسلة من الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا، بما في ذلك الغثيان والتعب والدوخة

جرت الدراسة على مجموعة من التجارب قام بها الباحثون على 100شخص كانوا قد بدأوا بنظام “كيتو” الغذائي، وقاموا بوصف الأعراض التي شعروا بها آنذاك.

تماشيا مع التقارير التي قدمها هؤلاء الأشخاص أن هذه الأعراض قد بلغت ذروتها في الأيام السبعة الأولى من اتباعهم لنظام، من الشعور بالوهن والغثيان الشديدين، ويقل ذلك تدريجيا مع مرور الأسابيع الأربعة الأولى من اتباع النظام.

وقد قال الدكتور “إيمانويل بوستوك”، الباحث المشارك في هذه الدراسة: ” نحن نسعى لشرح الأعراض التي يشعر بها متبعو هذا النظام الشبيهة تماما بأعراض الإنفلونزا، والتي قد تثير الرعب لدى متبعيه فعلا”.

الجدير بالذكر أن نظام “الكيتو” الغذائي هو أحد أهم الأنظمة الغذائية التي تعمل على فقدان الوزن بكميات كبيرة، إذ يعرف بأنه نظام منخفض الكربوهيدرات، يحول الجسم لآلة تحرق الدهون، استخدم سابقا من قبل الأطباء كعلاج للصرع، واليوم يثبت فعاليته الكبيرة في خسارة الوزن.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق