علوممجتمع

دراسة تكشف أثر مكان الإقامة على سلوك الأطفال

يؤثر المكان الذي تعيش فيه على سلوك طفلك، حيث يميل الرضع من الأسر الريفية إلى إظهار المشاعر السلبية مثل الغضب والإحباط بشكل متكرر أكثر من نظرائهم في المناطق الحضرية.

ووفقاً لدراسة حديثة في مجلة علم النفس المجتمعي، أكدت أن الأطفال المولودين في المدن عادة ما يكونون أقل شغفاً ولا يهتمون بالحدود التي وضعها مقدمو الرعاية لهم.

وتبحث الدراسة التي أجرتها عالمة النفس في جامعة ولاية واشنطن ماريا جارتستاين وطالبة الدراسات العليا في جامعة “WSU” أليسا نيومان الاختلافات في مزاج الرضع والتفاعلات بين الوالدين والطفل والضغوط الأبوية بين العائلات ذات التركيبة الاجتماعية والاقتصادية والعرقية المماثلة.

فوجد الباحثون أن الأمهات الحضريات تميل إلى أن تكون أفضل في التقاط متى أراد أطفالهن أو احتاجوا إلى شيء ما، أو كانوا مستعدين للقيام باللعب، والاستجابة وفقاً لذلك، وهذا بدوره قد يؤدي إلى أن يكون أطفالهم أكثر هدوءاً وأقل اضطراباً، بينما أفادت الأمهات في المناطق الريفية عن المشاعر السلبية من أطفالهن.

قالت جارتشتاين: “لقد صدمت، بصراحة تامة، من قلة المنشورات الموجودة حول آثار تربية الرضيع في البيئة الريفية مقابل البيئة الحضرية”.

وتابعت القول: “أن الأمهات الريفيات في دراستنا قد أبلغن عن تعبيرات أكثر تواتراً عن الغضب والإحباط من أطفالهن قد تكون تبعية لأن المستويات الأعلى من الإحباط في سن الرضاعة يمكن أن تزيد من خطر حدوث مشاكل عاطفية وعاطفية واجتماعية وسلوكية في وقت لاحق.”

وقالت: “إن الخطوة التالية في البحث ستكون محاولة تحديد ما يعنيه بالضبط العيش في سياق ريفي مقابل سياق حضري يسبب اختلافات في المزاج بين المجموعتين، مع الملاحظة أن الوصول إلى خدمات الصحة العقلية والسلوكية وموارد تربية الأطفال تميل إلى أن تكون محدودة في المجتمعات الريفية”.

وبين موقع “sciencedaily” ما قالته غارتشتاين عن نتائج الدراسة: “إن إحدى النتائج الأكثر إثارة للدهشة من الدراسة هي أنه على عكس التوقعات، لم يجد فريقها أي اختلافات ذات دلالة إحصائية في مستويات الإجهاد الأبوي بين مقدمي الرعاية في المناطق الحضرية والريفية”.

وقالت جارتستين: “قد يكون هذا نتيجة لعوامل خطر مختلفة ولكنها متكافئة وظيفياً، في حين أن العيش في مدينة كبيرة يجلب بشكل عام مزيداً من التعرض أو القرب من الجرائم العنيفة، و يمكن للعزلة أيضاً أن تسبب الكثير من الضغط على الآباء الريفيين”.

الوسوم

انظر أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق